يا الهي

اللهم أنت الباقي بلا زوال ... الغـــني بلا مثال ... القــــــدوس الطـــــــــاهر العـــــلي القـــــــــاهر الذي لا يحيط به مكــــــان و لا يشتمل عليه زمان ... أســــــألك باسمــــائك الحســــني ما علمت منها و مالم أعلم ... أن تغفر لي و ترحمني وان تعفو عنى فانك عفو كريم غفور رحيم

الأربعاء، 29 يوليو، 2009

بس كنت بحبها والله

بسم الله الفتاح
خلاااااااااص
اللهم لك الحمد حمدا كثيرا
أصبحت اليوم خريجا
عدت ايام التعليم بحلوها
وحلوها برده
يااااااااااااه العمر بيعدى بسرعه
زى ما يكون امبارح
فاكر لسه ايام ما كنت فى اولى ابتدائى
كنت فى السعودية
فاكر بعض كلمات وتعليقات كان بيقولها المدرس
فاكر شكل المدرسه
فاكر شكل الكانتين هههههههه
كمان فاكر لما رجعت مصر
فاكر لما كنت بقول تحية العلم
فاكر لما رحت اعدادى
لما كنت كل يوم لازم اطلع فى الاذاعه
فاكر ماتشات الكوره اللى كانت فى الفسحه
وفاكر يوم ما فصلنا كسب فريق اكبر مننا واحد صفر
يوميها بعد ما جيبنا الجون انا شوط الكوره فى المدرسة اللى جنينا
علشان اضيع الوقت هههههههه
بيبسى اييييه بيبسى كولا
1\3 هما دولاااااااا
دى الهتافات اللى كانت شغاله يوميها
فاكر لما دخلت ثانوى
اول يوم فى ثانوى كنت رايح المدرسة
لوحدى وواخدها جد قوى
بعد كدا سنتين يعتبر مفيهمش مدرسة
يا دوب الدروس وبس
كانت ايام الدروس دى رائعه
نروح الدرس ونيجى نذاكر
فاكر لما كنت بطبق يومين وثلاثه مذاكره
يااااااااااااه
قد ايه احساس جامد جدا
فاكر كمان يوم نتيجة ثانية ثانوى
وكم الانتقادات اللى اخدتها علشان هدخل رياضه
فاكر برده نتيجة ثالثه ثانوى
يوميها كنت بشتغل مع والدى
وكنت رايح الشغل متأخر
فاكر لما زعقلى علشان اتاخرت
وازاى اتغيرت تعبيرات وجهه بالفرحه
لما عرف النتيجة
فاكر بقى لما دخلت الكلية
واول ناس اتعرفت عليهم فى الكلية
فاكر نقطا التحول فى الكلية اللى مريت بيها
فاكر كل الناس اللى اثروا فيا
هعمل حياة الكلية دى فى موضوع لوحده علشان يطول فيها الشرح
يااااااااه بجد
العمر بيعدى بسرعه
اصبحت خريجا
احمد عزايم

السبت، 25 يوليو، 2009

نشرة بس مجاتش من زمان

بسم الله الفتاح
بداية انا كنت مختفى من المدونة
علشان كان فيها مشكلة فنية
والحمد لله توصلت اليها
اعتقد ان الانقطاع دا كان من بداية الترم التانى فى الدراسة
بدأ الترم التانى واستمرت الدراسة والمشروع
ظهرت نتيجة الترم الاول وجبت جيد جدا الحمد لله
بعد كدا امتحانات الترم التانى
بعد كدا مناقشة المشروع
والحمد لله جبت امتياز
الحمد لله فى نفس الوقت كنت استلمت شغلى الجديد
اعمل الآن فى شركة مقاولات اعمال اليكتروميكانيكية
وبشتغل فى قسم التكييف
انا الآن فى انتظار نتيجة الكلية علشان اخلص ورق التجنيد
موعدى مع التجنيد الخامس من اغسطس ان شاء الله
دا بشكل سريع كدا اخبارى الفترة اللى فاتت
ان شاء الله نبدأ مرحلة جديدة
انتظروا موضوعى اليوميى ان شاء الله فى العاشرة صباحا
احمد عزايم

الجمعة، 24 يوليو، 2009

انا جيييييييييييت

مبروووووووووووووك
انا جيت من تانى
ورجعت مدونتى
انا مبسوط قوى
لأنى عرفت اصلح المشكلة اللى فيها
هبدا اول موضوع ان شاء الله
اعرفكم اخبارى الفترة اللى فاتت
انتظرونى
قريبا

الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

الشعور بالمسؤلية

بقلم الداعية الاستاذ / فتحى يكن
* مفهوم الشعور :
الشعور هو حالة نفسية تتكون من اعتبارات متعددة منها الخلقية الوراثية ومنها الاكتسابية ، كالاعتبارات الثقافية والتربوية والبيئية وغيرها .
والشعور.. صفة تلازم الانسان في كل جانب من جوانب حياته ، من ذلك : الشعور بالخوف والثقة والقلق والاطمئنان الخ ..
والشعور.. حالة نسبية تقوى وتضعف ، تتقدم وتتاخر ، تبعا ً للمؤثرات والطواريء والمتغيرات الاكتسابية.وتتفاوت مشاعر الناس تفاوتا كبير حيال ما يعرض لهم ويطرأ عليهم .. فهذا متبلد الشعور وآخر متقد وملتهب .. هذا يعيش هموم الآخرين يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم ، وذاك لايعيش الا هم نفسه ، يصدق فيه المثل القائل [ أنا ومن بعدي الطوفان ] ولفرط ما كانت عليه مشاعرعمر بن الخطاب رضي الله عنه من اتقاد وحيوية ،
قال :{ والله لو عثرت ناقة في أقصى العراق لكان ابن الخطاب مسؤولا عنها }
* مفهوم المسؤولية:
أما المسؤولية فهي الشعور بالتكليف وبالنسبة للمسلم هو شعوربالأمانة الكبرى الملقاة على عاتقه المقصودة بقوله تعالى : { إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها ، وأشفقن منها ، وحملها الانسان ، إنه كان ظلوما جهولا } الاحزاب 72 .
* والمسؤولية في الاسلام عامة وتطال الجميع ، مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ، فالامام راع وهو مسؤول عن رعيته ، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته ، والمرأة في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها ، والخادم راع في مال سيده وهو مسؤول عن رعيته ، والرجل راع في مال أبيه وهو مسؤول عن رعيته ، فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته }رواه البخاري ومسلم وغيرهما
* والمسؤولية فردية لأن التكليف فردي والحساب فردي مصداقا لقوله تعالى : { إن كلُ من في السموات والآرض إلا أت الرحمن عبدا ، لقد أحصاهم وعدهم عدا ً ، وكلهم أتيه يوم القيامة فردا }
* والمسؤولية نسبية وليست واحدة : فمسؤولية العالم غير مسؤولية الجاهل ، ومسؤولية المعافىالسليم غيرمسؤولية المريض السقيم ، ومسؤولية صاحب السلطان ليست كمن لا سلطان له مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ صنفان من أمتي إذا صلحا صلح الناس وإذا فسدا فسد الناس العلما والامراء} وهي في الظروف الاستثنائية غيرها في الظروف العادية ..
* جوانب المسؤولية في الاسلام :
وللمسؤولية في الاسلام جوانب متعددة أشار اليها الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بقوله :{ إن لنفسك عليك حقا ، وإن لربك عليك حقا ، وإن لزوجك عليك حقا ، فأعط كل ذي حق حقه } من ذلك :
* مسؤولية الانسان تجاه ربه وما عليه من واجبات تكليفية: [ عبادة + وأخلاقا + وتشريعا + وجهادا + وإخلاصا + وصدقا + وطاعة + وشكرا + الخ]
* ومسؤوليته تجاه نفسه بتزكيتها وتهذيبها مصداقا لقوله تعالى : [ ونفس وما سواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ] وقوله : [ إن الله لايـغـير ما بـقـوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ] وعن أولوية اصلاح النفس قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:[من نصب نفسه للناس إماما فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ، وليكن تهذيبه بسيرته قبل تهذيبه بلسانه ، ومعلم نفسه ومهذبها أحق من من معلم الناس ومهذبهم ] والى ذلك جاءت لفتة الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله:[ يا ابن آدم عظ نفسك ، فإن اتعظت فعظ الناس ، وإلا فاستحي مني ]
* ومسؤوليته تجاه أهله : إذ الأقربون أولى بالاصلاح والمعروف من عامة الناس ، وما قيمة أن نصلح البعدين والناس أجمعين إذا خسرنا انفسنا وأهلينا والقربين ، وصدق الله تعالى حيث يقول :{ يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون }
* مسؤوليته تجاه مجتمعه وأمته : من خلال دعوتهم وتوعيتهم واهتمامه بشؤونهم .. كما من خلال بذل النصح لهم والمشي في حوائجهم، والى ذلك كان التهديد النبوي صارخا ومخيفا في قوله صلى الله عليه وسلم : { من بات ولم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم }
* مسؤوليته تجاه حركته وجماعته : [ فهم لمشروعها ]+[ وحملا لرسالتها ]+[ وطاعة مبصرة لقيادتها والنصح لها ] وعلى قاعدة ما أشار اليه الامام الشهيد حسن البنا في قوله :[ الايمان العميق + التنظيم الدقيق + العمل المتواصل ]
" وهذا البند لا يعنى فقط جماعة الاخوان المشار اليها وانما المقصود به اى جماعه بمعنى انه يمكننا تطبيق ذلك على فرق العمل التى نعمل فيها .... احمد عزايم "
* حوافز المسؤولية في الاسلام :وللشعور بالمسؤولية حوافز كثيرة من شأنها أن تسهم في تقويته وتنميته ، من ذلك :
* حافز الشكر على النعم ويتمثل في قوله تعالى :{ لئن شكرتم لأزيدنكم }
* حافز الاصلاح : { إن اريد الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله }
* حافز الأمر بالمعروف والنهي عن النكر مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :{ لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن الله عليكم شراركم فيدعوخياركم فلا يستجاب لهم } وقوله { من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يجد فبلسانه ، فإن لم يجد فبقلبه وذلك أضعف الايمان ، وليس وراء ذلك حبة خردل من ايمان}
* حافز الدعوة الى الله استجابة لأمره :{ أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن } واتصافا بما وصف الله تعالى به الدعاة حيث قال :[ ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين }
* حافز التعلم والتفقه لقوله صلى الله عليه وسلم : { من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ويلهمه رشده} وقوله: { اطلبوا لعلم من المهد الى اللحد} وقوله :{طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة } وقوله :{ اطلبوا العلم ولو في الصين }
* حافز الجهاد في سبيل :{ بالمال واللسان والقلم والنفس }
* المسؤولية تجاه السنن الالهية :بأن يأخذ المسلم مكانه وموقعه ، وينهض بدوره ومسؤوليته عبرالسنن الالهية ومنها :
* مسؤوليبته حيال سنة التغيير، من خلال الانخراط في منهج ومشروع التغيير الاسلامي ، استجابة لقوله تعالى :{ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم }
* مسؤوليتة تجاه سنة التدافع من خلال مشاركته ومقارعة الباطل، والتزامه جبهة الحق ، وحمايته ثغور الاسلام مصداقا لقوله تعالى :{ ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض }
* مسؤوليته تجاه سنة التمكين وإعداد نفسه لذلك ، وليكون ممن عناهم الله تعالى بقوله :{ وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا لصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ، وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ، وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا ، يعبدونني لا يشركون بي شيئا ..}

الخميس، 30 أكتوبر، 2008

الناس اشتروا المنتج بتاعنا ومش عارفين يشغلوه .. نزلنا الكتالوج

بسم الله الفتاح
بعد موضوع مندوب المبيعات
وبعد ما حقق المنتج بتاعنا ارباح ملهاش مثيل
اكتر من اللحاف والحلة بتوع قناة الناس
اثيرت بعض الاستفسارات عن طريقة التشغيل
وكان من اهم الاستفسارات  
يا ترى معنى كلامك عن توتو ان الواحد يبطل يحلم انه يغير الجزء اللى مش عاجبه فى حياته مع احتفاظه بالجزء الحلو اللى عاجبه فيها؟؟؟؟!!! طب ازااااااااااى؟ اذا كان حلم التغيير هوه الامل اللى بيخليك تستحمل وتقدر تكمل
الموضوع  ببساطه خالص 
لما كنا بنتكلم عن اننا منبصش 
للى مع حد 
لان التوزيعه الالهية عادلة جدا
كنت اقصد بالتحديد هنا مفهوم الرضا
ازاى اكون راضى عن كل احولى وكل اوضاعى
ودا لا يتعارض ابدا مع مفهوم التطلع 
وانى احلم ابقى احسن من كدا
واحسن فى وضعى
هحكيلكم حاجة  حلوه قوى
سدينا عمر بن عبد العزيز
طبعا كلكم عارفينه 
كان بيقول ايه
" إن لي نفساَ طواقه .. ما تمنيت شيئاَ الا وتحقق "
فأول ما تمنيت  تمنيت ان اكون واليا على المدينة
وتحققت تلك الامنية  
واصلح الله بي حال هذه المدينة
فبعد ما رضيت عن ما انجزت فيها
تمنيت ان اتزوج ابنة الخليفه
وتحققت ايضا هذه الامنية
فأفر الله عينى بيها  
لما رأيت من صلاح امرها
ومعاونتها لي على امر الولاية
ثم  اشتاقت نفسى  الى ان اكون
خليفة للمسلمين
وتحققت تلك الامنية 
لما عهد لي الخليقه بالولاية
..........................
مع كل اللى احنا  شايفينه دا
هنلاقى حاجة غريبة قوى
ان سيداناعمر بن عبد العزيز
كان يشهد له  بالزهد فى الدنيا 
يعنى  مع تطلع نفسه الدائم الى الافضل
الا انه   مكانش عنده مانع  
فى انه يستغنى عن كل دا
يعنى مثلا ايام موضوع الخلافة دا
نلاقى ان سيدنا عمر تم تعيينه من قبل الخليفه 
قبل ما يموت
عمل ايه هو بقى ؟؟
مقالش فرصه وجاتلى 
دا انا كنت بتمناها من زمان
تؤ تؤ
لكنه اراد ان يأخذها بحقها
فأعلن انه عزل نفسه
وقال للناس
انهم مش ملزمين بالتعيين دا
ولهم حق الاختيار من جديد 
لو الناس اختارتنى توليت 
ولو ماختارونيش انعزلت
فالناس اختاروه
شافين بقى ايه اللى حصل هنا
" حقق الله له فوق ما تمنى "
فأعانه على امر الولايه
فنشر العدل وحقق الامانة للناس
ومع قصر فترة الولاية
الا انه حقق ما لم يحقق فى عشرات السنين
اذن الشاهد من القصه دى
ان مفيش اى تعارض بين الزهد وبين التطلع
بس يا حلو بقى 
لازم تبقى عارف
ازاى تحترف الموضوع
يعنى تقدر تجمع بين الرضا التام
فى وضعك الحالى
وبين تطلعك لوضع احسن
مع وجود اسباب كويسه لتطلعك دا
ويكون عندك رضا كمان فى التطلع 
وكمان بقى المنتج بتاعنا
اللى هو منظومة العدل الالهى بيقولك ايه ؟؟
ان لازم لازم  لو التطلع الجديد دا بتاعك 
هيجيلك بمجرد انك تاخد بالاسباب
بمعنى  ان رضاك التام
وشغلك  ومجهودك
وتوكلك على الله
كل دى مدخلات
لما تدخلها على منظومة العدل
تطلعلك الناحية التانية
تطور وتقدم ووضع افضل بكتير
اخر حاجة اقولها بقى
اننا لازم نبقى عارفين قدراتنا كويس
وواثقين فيها
وافتكروا سيدنا يوسف والعدل التام
لما رضى يكون فى السجن ورفض 
المعصيه وقال
" رب السجن احب الي مما يدعوننى اليه "
على طول الخرج بتاع منظومة العدل
كان
بسم الله الرحمن الرحيم
" وقال الملك أأتونى به استخلصه لنفسى فلما كلمه قال انك اليوم لدينا مكين أمين "
صدق الله العظيم
اتمنى لكم السعادة
اتمنى لكم الرضا
اتمنى انكم تشتروا كل منتجاتنا
azayem
كن لله كما يريد
يكن لك فوق ما تريد

الاثنين، 27 أكتوبر، 2008

خد فكره واشترى بكره

مندوب مبيعات ع الباب
صاحبى يا حبيب قلبى
فينك ياعم واحشنى والله
ها يا سيدى ايه الاخبار ؟
يا ترى انت عامل ايه معاك ..
بتراعيك وواخد بالك منك ولا سايب الامور تخبط فى بعضها .؟
شفت يا عم اللى حصلك من كام يوم ... وفضلت تفكر طول الليل يا ترى ليه دا حصل ؟!!
ها وصلت لاجابة ولا لسه موصلتش ؟
عندى ليك مفاجآه ..
انا لقيتلك الاجابة على استفسارك دا ؟
والموضوع بقى سهل قوى قوى انك تعرف اللى بيحصل دا حصل ليه ؟
كل اللى عليك تعمله انك تشترى المنتج بتاعنا
احنا النهارده بنقدملك عرض جاااااااامد جدا وخصومات كتير على كل قطعه تشتريها ..
خلى بالك احنا مش بتوع كلام وخلاص واعلانات
زى القناة اسمها ايه دى اللى طول النهار
عمالين يبيعوا فى حلة مفيش زيها فى الدنيا
علشان ليها ايدين سبحان الله
واللحاف اللى لما تحطه ع السرير متشفش الملايه من تحته........
نرجع لمنتجنا احنا بقى
هو تقريبا كدا هيبقى عامل زى كمبيوتر صغير
او وحدة كنترول بسيطة الاستخدام
يعنى هتدخل السؤال
هتطلعلك الاجابة بسرعه
المنتج بتاعنا هو
" منظومة العدل الإلهى "
ايه بقى منظومة العدل الالهى دى ؟
اقولك
فاكر يا عمنا لما فى مره كدا كنت ماشى بتعاكس واحده فى الشارع
والموضوع عدى خلاص ومحصلش حاجة
وروحت البيت نمى الى علمك من مصدر او باخر
او يمكن انت معرفتش بس صدقنى لو سألت هتلاقيه حصل
ان اختك حد ضايقها وهى ماشيه فى الشارع النهارده ؟؟
خلينى احكيلك قصه صغننه
زمان كان فى راجل جواهرجى كان محترم
شوشو حب يلعب فى دماغه فى يوم
وقاله البنت دى حلوه قوى وانت بتديها الاسوره امسك اديها
الراجل سمع كلام شوشو وعمل زى ما قاله
البنت معلقتش ومحصلش اى حاجة
فى نفس ذات الوقت
اشتغلت منظومة العدل الالهى
وطلعتلنا ناتج جديد
مراته كانت فى البيت والباب خبط
راحت تفتح لقت الراجل السقا اللى بيجيب المايه كل يوم
الراجل السقا دا محترم برده
فاجاة كدا وهى بتاخد منه المايه
مسك اديها
والموضوع عدى والسقا مشى
الست اتعجبت قوى دا راجل محترم وبقاله زمن مشفناش منه حاجة وحشه
فلما رجع جوزها الجواهرجى من بره
حكتله اللى حصل
الراجل انهار من البكاء
فزوجته بتسأله خير فى ايه ؟
قالها
كما تدين تدان
فعلت كما فعل السقا
ولو زدت لزاد السقا
هى دى يا باشا منظومة العدل الالهى
ان كل حاجة بالمللى هتعملها هتاخد زيها
يعنى لو انت بصيت بس
العقاب هيكون نظره لاخته
شوف بقى انت بتعمل ايه فى حياتك
وروح اسال اختك
وصدقنى هتتاكد ان المنظومة شغاله
وخلى بالك
يمكن ربنا يعينلك العقاب
دا لزوجتك او خطيبتك
بس اللى عاوزك تتأكد منه ان
اللى بيحصل بالظبط دلوقتى
هو نفسه اللى بيحصل لاهلك
كمان فى حاجة
منظومة العدل الالهى مش بس
بتشتغل ع الجاحات اللى فيها معصيه
لا دى كمان بتشتغل ع الحسنات والحاجات الكويسة
يعنى ايه ؟
فاكر لما وانت ماشى مره وساعدت
واحد كان بيشيل حاجة ومش قادر يشيلها
منظومة العدل الالهى بتقولك لازم
تكون متأكد ان الموقف دا هيتردلك
ولا لما كنت ماشى وشيلت قشرة الموز
اللى كانت ممكن تزحلق حد
على طول هتلاقى فى طريقك حاجة تكعبلك
وهتاخد بالك ومش هتتخبط ..
كمان منظومة العدل الالهى بتوضحلنا معانى جميلة قوى
يا ترى مش عاجبك ايه فيك ؟
ان انت مثلا معندكش عربية ؟
اوك المنظومة مستعده
توفرلك عربيه زى صاحبك حسام بس بشرط
انت ربنا هاديك وبتصلى الخمس اوقات فى ميعادهم
بس حسام بيقصر فى الصلاة
والمنظومة بتقول ان كل حاجة قصادها حاجة
يعنى لو موافق ان يبقى
عندك عربية بس مقصر شوية فى الصلاه
حسام بيتمنى انه ميبقاش عنده عربية
بس يبقى محافظ ع الصلاه
طب واحد يقولى
طب انا عاوز العربية والصلاه
اقوله لا يا حلو
-" مثال توضيحى وليس نصا"-
ما هو انت مش بتختار وتقسم على مزاجك
البيعه كلها على بعضها ربك مقسمها
بمنتهى العدل
بمعنى
لو مش عاجباك حياتك اللى
كلها ضغوط ومشاكل وصعاب
وبتدور على الحياة المرفهه زى زميلك توتو
حلو احنا موافقين
بس متطلبش ان شخصيتك القوية المحبوبة بين الناس
دى تفضل معاك .. كمان استخدام من استخدامات المنتج بتاعنا
انه تقدر تعرف الناس بتعمل معاك كدا ليه
يعنى انت دايما جواك شكوك ان الناس بتكدب عليك
مدى لواحد معاد ومجاش
تلاقيه بيقولك معلش اصل بابا اتصل بيا وعاوزنى
وانت جواك شك هيموتك انه هو بيكدب
منظومة العدل بتقولك
ان عمر الشك دا ما هيوصل كدا
غير اذا كنت انت فعلا بتكدب
على اصحابك التانين
وعلى فكرة باباه متصلش بيه ولا حاجة وهو كداب
بس هى دى القوانين
والاستراتيجيات اللى بتتحكم فى سير المنظومة
شوف بقى وقيس على حياتك كلها
مادة مش فاهمها .. ,
موقف محرج اتحطيت فيه ...,
انسان باعك ونفضلك ...,
وهكذا وهكذا
كل دى حاجات بتشغل دماغنا
ومش عارفين ليه
  مع المنتج بتاعنا النهارده كل المشاكل دى محلوله
ها يا ترى هتاخد كام قطعه من المنظومة دى ؟
صدقنى الحياة زى ما انت عاوز تعيشها
هتعيشها وبايدك تختار من دلوقتى والكوره فى ملعبك انصحك
دور ازاى تبقى سعيد
وصدقنى بعيد عن ربنا مفيش اى سعادة
azayem

الخميس، 18 سبتمبر، 2008

فلما ضاقت و استحكمت حلقاتها

بسم الله الفتاح
اتعودت كتير على الوضع دا
يا ما كانت بتقابلنا عقبات ونقف ونواجهها بكل قوة
كنت بكون فى غاية السعادة وانا بسمع صوت من جوايا
بيقول خلاااااااااص فرجت
مبيبقاش همى ساعتها غير انى افتكر اللحظات الصعبة
اللى مرت دى واحاول الاقى الحكمة فى الاختبار دا ايه
ببقى على يقين تام وانا بمر باى ازمة ان الفرج جاى
وتستشعر دا وانت رافع ايدك لربنا وبتقول باعلى صوتك
يا فتااااااااااااح .
مرت التجربة دى عليا كتير قوى
وكان كل مرة بتبقى مختلفة فى الحجم عن المرة اللى قبلها
على الجانب الاخر الفرج بيكون على قدر الابتلاء
خلونى اديلكم مثال
كنت مرة مسافر فى معرض وحصل ظروف كتير قوى
ادت الى ان مفيش حد من اصحابى هيطلع معايا
احنا اساسا كنا بنروح السفريات دى علشان نبقى مع بعض
المهم انا استخرت ربنا وطلعت المعرض وكنت متضايق جدا
مقولكوش بقى على كم المشاكل اللى قابلتنى هناك
ومع كل مشكلة كانت بتزداد الامور تعقيدا
ماهو مفيش بقى حد معاك والعملية بايظة خالص
كانو تقريبا كدا من اسوأ خمس ايام فى حياتى
اللهم انى مكنتش عاوز افتكرهم
تخيلوا بعد كدا ان الايام دى بقت من اهم الايام فى حياتى تأثيرا
بعد المعرض دا وبفضل ربنا
اتيحت ليا فرص كتير قوى مكنتش احلم بيها
منها انى سافرت تونس
اللى قضيت فيها فعلا ايام من اجمل ايام انا عشتها
حسيت ساعتها قد ايه ان الاختبار كان صعب
وكان المقابل لكدا هو الفتح اللى بعده
مرة تانية
كان عندى شغل كتير قوى فى اسبوعين ورا بعض
وبلا مبالغة
كل حاجة فى الشغل من اصغر حاجة لاصغر حاجة كانت بايظة
انا اياميها والله كنت هتجنن
ليه المرادى كدا وبالصعوبة دى
مع انى معملتش حاجة غلط وكنا بنعمل عمل خير
فاجاة تلاقى كل الناس ضدك
واللى معاك ومسنود عليهم باعوك
والظروف مش سايباك فى حالك
حتى الحكومة بتعاند معاك
وكنت فى غاية الشغف والانتظار لما سيحدث
بعد هذه المحنه الشديدة
بفضل ربنا
يوم الخميس اللى فى اخر الاسبوعين بتوع الشغل
بقى افضل يوم فى حياتى
فى اليوم دا سمعت احلى خبر ممكن اسمعه فى الدنيا
كمان فى اليوم دا كسبت مجموعه جديدة
من الناس ربنا بجد بعتهملى هدية ليا فى الدنيا
اسأل الله ان يجمعنا فى الجنة
طيب
انا بقى بكتب الموضوع دا ليه
علشان المرادى العملية طولت
قوى قوى قوى قوى قوى قوى
والحمد لله
لدرجة ان كل حاجة عادية مبقتش عادية
كل حاجة كانت بتدفعك للامام
بقت بتسحبك للخلف
حالة شلل للتفكير
عارف لما توصل لمرحلة
انك بتكتب
1+1
وتيجى تضغط يساوى
متطلعش
2
وتطلع اى حاجة تانية
لنفس الدرجة انا وصلت دلوقتى
كل حاجة حواليا بقت كدا
وانا فى حالة من الذهول الشديد
اللهم لك الحمد على كل حال
الموضوع بدأ واحده واحده
شوية الشغل
شوية البيت
شوية الاصدقاء
شوية الصحه
شوية الماديات
ومازال الموضوع يتزايد
لدرجة انى لم اعد اتخيل
يا ترى يا ربنا
ايه حجم الفرج اللى جاى دا
يا ترى هيبقى اييه؟!
يا ترى؟!
استنونى فى الموضوع الجديد
" فرجت وكنت اظنها تفرج بإذن الله "
ويا رب تفتكروا تدعولى
azayem

الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2008

شعاع النور

بسم الله الفتاح
اللهم لك الحمد
كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
بداية كل سنة وانتم طيبين
عاوز اطمنكم على صاحبنا " انا"
احنا اخر مرة كنا معاه
وهو بيدور على جوهرته
اللى ضاعت منه
المفاجآه بقى
ان الجوهره مكانتش ضاعت منه ولا حاجة
دا باباه كان مخبيها منه لما عدى عليه
ولاقاه حاطتها بره الصندوق
وحب يعلمه درس عملى
و انا فهم الدرس قوى قوى
والحمد لله جوهرته رجعتله ومحافظ عليها
اكتر من الاول بكتير
استنونى بقى فى موضوع النهارده
"ضاقت فلما استحكمت حلقاتها "

الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

من غير كسوف " انا والجوهره "

من غير كسوف يا انا حالك مش عاجبنى
بسم الله الفتاح
احترت كتير فيا ومش لاقيلى حل
كل ما اقول خلاص انا هبقى كويس
ارجع تانى واغلط نفس الغلطات القديمة
خلاص يا انا مش هفضل طول عمرى اضحك عليك وتضحك عليا
لازم نلاقى حل لينا احنا الاتنين
يا حالك ينصلح يا انت من سكة وانا من سكة تانية ...
خلونى احكيلكم على حاجة تنرفز انا دايما بيعملها وبيشتكى منه اقرب الناس ليه
وبصراحه يا انا انت زودتها خالص
تخيلوا كدا معايا لما بابا بيجيب ل انا لعبة وهو طفل صغير
كان دايما يقوله حافظ يا انا على لعبتك ومتكسرهاش
انا يرد على بابا ويقوله دى فى عنيا يا بابا
لما انا كان ياخد مصروفه ماما دايما تقوله حافظ يا انا على مصروفك
يرد انا ويقول حاضر يا ماما انا محافظ عليه كويس
من صغره انا بدأت تتكون عنده ثقافة الحفظ على اللى يمتلكه
كبر انا وهو معتقد تمام الاعتقاد انه اهم ما يميزه ان هو بيحافظ على اللى يمتلكه او اللى يعز عليه..
لدرجة ان ماما انا وبابا انا كانوا بيتعجبوا جدا ان السنة
بحالها تمر والسنتين وانا لسه محافظ
على الحاجة اللى اشتروهاله
على عكس اخواته اللى غيروا بدل المرة اتنين وتلاته
عارفين دا نابع من ايه...؟
ان علاقة انا باى حاجة بيعزها او بيمتلكها علاقة غير عادية ...
انا دايما كان بيعانى من الوحده الفكرية
فكان بيلاقى نفسه مع حاجاته ...
افتكر مره ان انا كان معاه موبايل
" حاجة شبه الموبايلات كدا "
المهم ان التلفون دا كان سئ جدا وقديم جداااا
يمكن من ايام ما اخترعوا الموبايلات
.. انا اتعرض عليه بدل المرة اتنين
وتلاته انه يجيله موبايل تانى احدث واجدد
بس كان رد انا بالرفض
وكان بيعلق يقول انه نشأت بينه وبين التلفون
علاقة شديدة قوى مش قادر يفرط فيه
وفعلا فضل انا متمسك بالتلفون لمدة خمس سنين تقريبا
لغاية ما التلفون مات بمعنى الكلمة
انا مضطر قعد من غير تلفون حزين على تلفونه لمدة شهر
ولكن لتخطى الظروف اشترى تلفون جديد من غير ما يفرط فى القديم
وفضل محتفظ بيه كا انتيكة فى درجة الخاص..
كبر انا واستمر على هذا الاسلوب
وفى يوم من الايام
ربنا منح انا هدية كبيرة قوى وغالية قوى
جوهره
فكعادة انا اللى احنا عارفينها انه بيحافظ جدا على اللى بيعزه ويمتلكه..
نزل انا واشترى خزنه من الزجاج
الغير قابل للكسر
علشان يعين فيها الجوهره بتاعته وفى نفس الوقت
يفضل شايفها ليل ونهار
كل يوم الصبح انا يبص على الجوهره ويفضل يتأمل فيها
بعد الظهر نفس الكلام
اخر النهار نفس الكلام
بالليل نفس الكلام
كانت الجوهرة بالنسبة ل انا مبعث للتفاؤل والخروج من الازمات
كل ما كان انا يحتاج لدعم نفسى
او رفع روح معنوية كان يجرى بسرعه على الجوهره الغالية
فى مره من المرات فكر انا فى فكره
قال انا نفسى اخرج الجوهره من الخزنه علشان المع الخزنه من جوه
واحط فيها اضاءه ويا سلام لو فرشت الارضيه بحاجة رقيقة ..
كان بيفكر انا دايما ازاى يخلى الجوهرة احسن واحسن
فجأة وهو حاطط الجوهرة على الطربيزة بره وبيظبط الخزنه
زى ما قولنا جاله تلفون
راح انا يرد ع التلفون ونسى يدخل الجوهره تانى
رجع انا ملقاش الجوهره ..
بابا انا قاله كلمه واحده الواضح انك متعلمتش ازاى تحافظ على الحاجات الغالية
شكلك كدا مبتعرفش تحافظ غير ع الحاجات العادية بس
روح يا انا ومترجعش غير ومعاك جوهرتك
خرج انا يدور على جوهرته وهو ندمان اشد الندم
وما زال انا يبحث عن جوهرته
azayem

الأربعاء، 27 أغسطس، 2008

خلينا نشوفك

بسم الله الفتاح
مدونتى الغالية
اصدقائى الاعزاء
بجد وحشتووووووووووووووووووووونى جدا
اولا انا عاوز اعتذرلكم بشدة عن فترة الانقطاع دى
لكن الحمد لله كانت فرتة كدا وعدت خلاص
اوعدكم انى راجع تانى وبقوة اكتر من الاول ان شاء الله
واستنونى بكره فى اول مقالاتى الجديدة
اللى هتعجبكم ان شاء الله
" من غير كسوف "
azayem